Allurion® بالون المعدة

Allurion® بالون المعدة – كبسولة قابلة للبلع



ما هو بالون المعدة Allurion® ؟

تركيب بالون المعدة Allurion في تونس بسعر رخيصيعد بالون المعدة طريقة غير جراحية لفقدان الوزن تتضمن وضع بالون في المعدة لإمتلاء الوزن. يُمرر البالون عبر الفم والمريء ، ثم ينتفخ في المعدة.Allurion® بالون المعدة هو جهاز طبي يسمح لك بإنقاص الوزن بدون جراحة. ويأتي على شكل كبسولة يتم ابتلاعها، ثم لتصبح بالون معدة، يتم ملؤها بالماء في المعدة على يد طبيب الجهاز الهضمي. وهو بالون المعدة الوحيد الذي لا يحتاج إلى تنظير أو تخدير لتركيبه وإزالته. بمجرد ملئه في المعدة، يأخذ البالون مساحة ويساعدك على الشعور بالشبع، مما يسمح لك بتناول الطعام بشكل أفضل وأقل، مع تبني عادات جيدة ودائمة. تمت برمجة بالون Allurion® ليدوم حوالي 16 أسبوعًا. بعد هذه الفترة يتم إعادة امتصاص البالون ويتم التخلص منه بالقنوات الطبيعية. يعد بالون المعدة Allurion® خيارًا أكثر أمانًا، مع آثار جانبية أقل، كما أن معدل التسامح لديه أقل بكثير من بالونات التنظير الداخلي لمدة 12 شهرًا.

يُترك البالون في المعدة لمدة 6 أشهر ، عدة مرات أطول ، حسب نوع البالون. يجب أن تؤدي هذه الطريقة إلى فقدان الوزن من 10 إلى 25 كجم.

هل الكبسولة سهلة البلع؟

كبسولة بالون المعدة Allurion سهلة البلع. ما عليك سوى ابتلاع كبسولة صغيرة تحتوي على البالون المفرغ مع قسطرة في نهايته.
نحن ندرك أن ابتلاع البالون أو منعكس القيء قد يسبب القلق لدى بعض الأشخاص. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن حوالي 99.99% من المرضى قادرون على بلع الكبسولة دون صعوبة. إذا كنت تواجه صعوبة في بلعها بنفسك، يمكن لطبيبك مساعدتك عن طريق توجيه الكبسولة بلطف إلى الأسفل باستخدام القسطرة المتصلبة. يؤدي تنفيذ هذا الإجراء بسرعة إلى تقليل خطر إثارة منعكس البلع ويتم وضع البالون بسرعة في المعدة.

ما هي المكونات وكيفية إدارتها؟

حزمة بالون المعدة Allurion في تونس بسعر رخيص سيتم وضع بالون معدة متطور، كان يُسمى سابقًا "بالون إيلبس"، في معدتك وفحصه باستخدام الأشعة السينية.
ترتبط ساعة Allurion Balance وAllurion Health Tracker بتطبيق Allurion للهاتف المحمول، مما يسمح لك بتتبع تقدمك.
نحن نوفر لك فريقًا من المتخصصين المخصصين لدعمك في برنامج التغذية وتغيير نمط الحياة الخاص بك.

كيف يتم ذلك؟

يتم تركيب بالون المعدة Allurion خلال استشارة سريعة للمرضى الخارجيين تستغرق أقل من 20 دقيقة. ولا يحتاج هذا الجهاز المبتكر إلى تنظير أو تخدير لتركيبه أو إزالته. كل ما عليك فعله هو ابتلاع كبسولة تحتوي على البالون المفرغ باستخدام القسطرة. وبمجرد التأكد من وجوده في معدتك بالأشعة السينية، يتم ملؤه بالماء باستخدام القسطرة. يتم بعد ذلك إجراء أشعة سينية ثانية للتأكد من ملء البالون بشكل صحيح.

هل هو أكثر فعالية من النظام الغذائي وحده؟

قطعاً ! باستخدام كرة Allurion بالإضافة إلى برامج إنقاص الوزن الصارمة، يمكنك خسارة وزن يزيد بمقدار 2.5 مرة تقريبًا عن البرامج التي تركز فقط على إنقاص الوزن، خلال فترة 16 أسبوعًا. وجدت إحدى الدراسات أن 17% من المرضى الذين اتبعوا برنامجًا مكثفًا لإنقاص الوزن بالاشتراك مع Allurion Ball تمكنوا من خسارة أكثر من 20% من وزنهم الإجمالي! بالمقارنة مع النظام الغذائي وحده، تقدم كرة Allurion نتائج أفضل، لأنها تقلل من الشعور بالجوع، وتوفر شعورًا بالشبع بسرعة أكبر بعد الوجبات، وتتجنب الرغبة الشديدة ونوبات الجوع التي غالبًا ما تشعر بها أثناء اتباع نظام غذائي كلاسيكي.

ما هو مقدار الوزن الذي يمكن أن تخسره؟

على نحو فعال ! تكشف الدراسات السريرية أنه بعد حوالي 16 أسبوعًا من برنامج Allurion، يتمكن المرضى من خسارة ما بين 10 إلى 15% من إجمالي وزن الجسم في المتوسط. إذا كنت ترغب في مواصلة فقدان الوزن، فمن الممكن وضع كرة ثانية بعد الانتهاء من البرنامج الأول.

بعد وضع الكرة، هل يمكنك العودة سريعًا إلى أنشطتك الطبيعية؟

بعد التنسيب، يمكنك العودة إلى أنشطتك المعتادة. ومع ذلك، قد تواجه بعض الأعراض المؤقتة مثل الغثيان والقيء وتشنجات المعدة لبضعة أيام. سيتمكن أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك من تقديم المشورة لك بشأن الاحتياطات التي يجب اتخاذها، والبرنامج الغذائي الذي يجب اتباعه بعد الإجراء، بالإضافة إلى أفضل نهج للعودة إلى أنشطتك البدنية، بما في ذلك الرياضة والتمارين.

هل من الممكن الجمع بين برنامج Allurion وأدوية إنقاص الوزن مثل Saxenda®؟

يحقق العديد من المشاركين في برنامج Allurion أهدافهم في إنقاص الوزن من خلال اتباع هذا البرنامج وحده. ومع ذلك، فمن الممكن لبعض الأشخاص الجمع بين علاجات أخرى، مثل أدوية إنقاص الوزن، في نهجهم. وقد أظهرت الدراسات نتائج واعدة في فقدان الوزن عند الجمع بين هذه العلاجات.
في دراسة حديثة، تبين أن 92% من المرضى حققوا أهدافهم باتباع برنامج Allurion وحده. ومن بين أولئك الذين أضافوا عقار ساكسيندا (ليراجلوتايد) إلى البرنامج، فقدوا ما يقرب من 19٪ من إجمالي وزن الجسم في المتوسط ​​بعد حوالي أربعة أشهر من العلاج المشترك، ولم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية خطيرة. وأظهرت دراسة أخرى أن المرضى الذين دمجوا برنامج Allurion مع سيماجلوتيد عن طريق الفم فقدوا ما يزيد عن 18% من وزنهم في المتوسط.
بشكل عام، توضح هذه الدراسات سلامة وفعالية العلاج المركب، مما يوضح قدرته على تحسين النتائج ومتانة فقدان الوزن لدى بعض الأشخاص الذين يتبعون برنامج Allurion.

ماهي المزايا ؟

لبالون المعدة Allurion Capsule عدة فوائد لإنقاص الوزن، منها:
إجراء غير جراحي: على عكس جراحة السمنة، لا يتطلب وضع بالون Allurion شقوقًا أو تخديرًا عامًا، مما يقلل من المخاطر المرتبطة بالعملية الجراحية.
مريح: يتم ابتلاع كبسولة البالون على شكل حبوب، مما يعني عدم الحاجة إلى التدخل بالمنظار لإزالتها.
السرعة: إجراء وضع بالون Allurion سريع نسبيًا، وعادةً ما يتم إكماله في بضع دقائق.
ذو وجهين: البالون مؤقت ويمكن إزالته بعد فترة من الزمن، عادة بعد 6 أشهر.
يساعد على الشبع: يملأ البالون جزءًا من المعدة، مما يمكن أن يساعد في تقليل الشهية وكمية الطعام المستهلكة.
المراقبة الطبية: تتم مراقبة المرضى بشكل عام عن كثب من قبل متخصصي الرعاية الصحية طوال الفترة التي يكون فيها البالون في مكانه، مما قد يساهم في ذلك للحصول على نتائج أكثر أمانًا وفعالية.
مناسب لبعض المرشحين: قد يكون بالون Allurion خيارًا للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وغير المرشحين لجراحة السمنة.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة؟

قد يرتبط وضع بالون ألوريون بمجموعة متنوعة من الآثار الجانبية المحتملة، على الرغم من أن معظمها مؤقت وعادة ما يختفي بعد فترة تعديل قصيرة. قد تشمل الآثار الجانبية الشائعة ما يلي:
الغثيان: الغثيان شائع خلال الأيام القليلة الأولى بعد وضع البالون، ولكنه يميل إلى الانخفاض بمرور الوقت.
القيء: قد يعاني بعض المرضى من القيء في البداية، خاصة في حالة الإفراط في تناول الطعام.
الشعور بالامتلاء: يملأ البالون جزءًا من المعدة، مما قد يسبب شعورًا مبكرًا بالامتلاء، وأحيانًا غير مريح.
ألم في البطن: يعد ألم البطن الخفيف إلى المتوسط ​​أمرًا شائعًا، ولكنه يختفي عادةً بعد بضعة أيام.
مرض الارتجاع المعدي المريئي: قد يعاني بعض المرضى من أعراض الارتجاع الحمضي.
تغيرات في عادات الأكل: قد تقل القدرة على تناول الطعام، مما قد يتطلب تعديلات في عادات الأكل .
عدم تحمل بعض الأطعمة: قد لا يمكن تحمل بعض الأطعمة بشكل جيد في وجود البالون.